أكد العميد أحمد مهدي بن عفيف قائد قوات حرس المنشآت الحكومية أن المرحلة القادمة هامة وتتطلب الوقوف صفا واحدا للحفاظ على أمن واستقرار المرافق والمؤسسات الحكومية. جاء ذلك خلال ترأس العميد أحمد بن عفيف، اليوم، إجتماعا دوريا لأركان وضباط قوات حرس المنشآت الحكومية، التابعة للأحزمة الأمنية. وناقش الاجتماع عدد من القضايا الهامة في جدول سير عمل قوات حرس المنشآت الحكومية في مختلف المرافق والمؤسسات الحكومية التي تتولى القوات تأمينها خلال العام الحالي 2023م. وشدد العميد أحمد مهدي بن عفيف، خلال الاجتماع، على ضرورة التعامل بحزم وفقا للخطة الموضوعة من قبل قيادة قوات حرس المنشآت الحكومية وعدم التهاون مع مثيري الفوضى في مرافق ومؤسسات الدولة. وطالب قائد قوات حرس المنشآت الحكومية كافة منتسبي القوات برفع مستوى الجاهزية الأمنية والعمل بروح واحدة وتنفيذ كافة المهام الموكلة بحسب الخطة الأمنية بكل انضباط ومسئولية. ونوه بن عفيف إلى أهمية الدور الذي يقوم به منتسبي قوات حرس المنشآت لحفظ وتأمين المؤسسات والمرافق الحكومية بما يكفل استمرار العمل فيها لخدمة المواطنين، مؤكدا بأن القوات تعد العمود الفقري والركيزة الاساسية التي يرتكز عليها الأمن والاستقرار في جميع مرافق ومنشآت الدولة. وأشار قائد قوات حرس المنشآت إلى أن ما وصلت إليه القوات من نجاحات يأتي بفضل من الله أولا ثم بدعم قيادة التحالف العربي ممثلة بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، مقدما شكره لقيادة التحالف.